التخطي إلى المحتوى


mosoah

محتويات المقال

نتعرف اليوم على طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد المعروف باسم كوفيد-19 (COVID-19) والذي بدأت أولى الإصابات به في نهاية العام الماضي في مدينة ووهان الصينية، وانتشر خلالها ليصيب ما يزيد عن 141 جولة من دول العالم، وأعلنته منظمة الصحة العالمية بدرجة الوباء، وتتخذ الحكومات في مختلف دول العالم إجراءات مشددة لمواجهة الفيروس، على رأسها منع الانتقالات، وإغلاق المدارس والجامعات وأماكن التسوق والأماكن الترفيهية، وغير ذلك من الإجراءات للحد من انتشاره، وعلى الرغم من ذلك فإن الدور الأهم لمكافحة الفيروس يقع على عاتق الأفراد، عن طريق اتباع سبل الوقاية من الإصابة به، وهي خطوات بسيطة ولكن يمكنها إنقاذ آلاف الأرواح، وهذه الطرق نتعرف عليها عبر المقال التالي من موقع موسوعة فتابعوا معنا.

طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد

غسل اليدين بشكل منتظم

احرص على غسل يديك بانتظام بواسطة غسول اليدين الذي يحتوي على الكحول، أو بالماء والصابون، لأن غسل اليدين بانتظام كل ساعتين إلى ثلاث ساعات من شأنه أن يقضي على الفيروسات التي من الممكن أن تتواجد على يديك ومن بينها فيروس كورونا.

حافظ على المسافة بينك وبين الآخرين

قم بالمحافظة على المسافة بينك وبين الآخرين، واحرص على ألا تقل هذه المسافة عن متر واحد أو ثلاثة أقدام، وخاصة الأشخاص الذين تلاحظ عليهم أعراض مثل العطس أو السعال.

فالشخص الذي يسعل أو يعطس يخرج من فمه وأنفه رذاذ من الممكن أن يحتوي على الفيروسات التي يعاني منها، ومن بينها فيروس كورونا إن كان من المصابين به، وإن كنت قريبًا جدًا من الشخص المصاب فمن المحتمل جدا أن تقوم باستنشاق الرذاذ المتطاير منه، والذي قد يتسبب في إصابتك بالفيروس، لذلك احرص على أن تترك مسافة كافية بينك وبين الآخرين.

تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك

يجب أن تتجنب لمس العينين والأنف والفم خلال تواجدك خارج المنزل، لأن اليدين تلمسان العديد من الأسطح التي قد تكون حاملة للفيروس، لأن هذا الفيروس لا ينتشر في الهواء، وإنما يلتصق بالأسطح المختلفة، وإن تلوثت يديك بالفيروس فيمكنها أن تقوم بنقله إلى داخل جسدك عن طريق الفم أو العين أو الأنف.

حافظ على النظافة التنفسية

النظافة التنفسية تعني الحفاظ على الآخرين من نقل العدوى لهم، وذلك عن طريق الحرص على تغطية الفم والأنف خلال العطس أو السعال، بواسطة منديل، وإلقاؤه في القمامة بعد ذلك، أو بواسطة المرفق، ولكن لا يجب بأي حال من الأحوال أن تقوم بوضع يديك على فمك أو أنفك خلال العطس أو السعال.

كما يجب عليك أن تنشر هذا الوعي بين المحيطين بك.

احرص على الاستشارة الطبية المبكرة

إذا شعرت بارتفاع درجة الحرارة، مصحوبة بصعوبة بالتنفس والسعال فاحرص على طلب الرعاية الصحية بشكل مبكر، فكلما كان التدخل الطبي بشكل أسرع، كلما قمت بحماية نفسك من المضاعفات الخطيرة للمرض. وتكمن أهمية الاتصال بالسلطات الوطنية المحلية لطلب المساعدة الطبية في أنهم سيقومون بتوجهيك للمكان المناسب الذي يتابع حالتك الصحية، كما أنه سيساهم في وقاية المخالطين لك من الإصابة بهذا المرض.

واحرص على ألا تخفي عن السلطات الطبية التابع لها أي معلومات  من شأنها أن تفيد في تشخيص حالتك الطبية، حتى لا تتسبب في نشر المرض بين أقاربك ومجتمعك.

تابع آخر تطورات المرض واحرص على اتباع الإرشادات الصحية

تقدم الهيئات الصحية ووزارات الصحة المحلية العديد من الإرشادات والمواد التوعوية حول طرق انتشار الفيروس وكيفية الوقاية منه. احرص دائمًا على متابعة آخر المستجدات حول تلك النشرات الدورية التي تصدرها الدوائر الصحية المسئولة، لأنها الجهة الوحيدة القادرة على تحديد أماكن انتشار المرض، والسبل المثلى للوقاية منه.

احرص كذلك على الحصول على المعلومات من المصادر الموثوقة، ولا تستمع للشائعات التي يطلقها الأشخاص خاصة عبر الإنترنت، وذلك لعدم بث الرعب والهلع في نفوس المحيطين، الذي من شأنه أن يؤثر على الحالة النفسية العامة للمجتمع، مما له الأثر السلبي على انتشار الفيروس.

الإجراءات الوقاية للأشخاص الذين زاروا أماكن انتشار الوباء

بالإضافة إلى الإرشادات السابقة للوقاية من وباء كورونا، تهيب المنظمات والهيئات الصحية على مستوى العالم، الأشخاص الذين تواجدوا في الأماكن التي ينتشر فيها الفيروس باتباع بعض الإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس والتي من بينها:

  • إن كنت تشعر بوعكة صحية يصاحبها بعض الأعراض الطفيفة للمرض مثل الصداع، ورشح الأنف الخفيف، قم بالمكوث في المنزل حتى تتعافى، وتجنب الاختلاط بالآخرين، حتى لا تنتقل لهم العدوى، كذلك احرص على عدم زيارة المرافق الطبية حتى تسمح لها بالعمل بكفاءة للعناية بالأشخاص الذين تكون حالتهم في درجة من الخطورة، كما أن بقاءك في المنزل يساهم في حمايتك وحماية الآخرين من انتشار المرض.
  • إذا كنت تعاني من الحمى والسعال، وضيق التنفس، فقم بطلب الاستشارة الطبية على الفور، وقم بإخبار الطبيب عن أي سفر قريب كنت قد قمت به، ليستطيع توجيهك إلى المكان المناسب لتلقي الرعاية الصحية، كما يساعد على منع انتشار الفيروس إن ثبتت إيجابية الفحوص لديك.

المراجع

1

2

موقع قاموس ينشر لكم طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد والمواضيع الأخري التي يمكنكم القاموس منها .. جميع الحقوق محفوظه لموقعنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *