تعريف و معنى شهيد بالعربي في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر

1 إجابة

تعريف و معنى في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي

  1. شهيد: (اسم)
    • الجمع : أشهاد و شُهُد و شُهداءُ ، المؤنث : شهيدة ، و الجمع للمؤنث : شهيدات و شهداءُ
    • الشهيدُ : مَنْ قتل في سبيل الله
    • كلَّمته على رُءوس الأشهاد : أمام الحاضرين جميعهم
    • الشَّهيد : اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : الحاضِر المُشاهِد ، والمُطّلِعُ على ما لا يعلمه المخلوقون إلاّ بالمشاهدة والحضور ، المُبيِّنُ بالدَّلائل والشّواهد لعدلِه وتوحيده وصفات جلاله ، المشهودُ له بالوحدانيَّة والعبوديَّة

تعريف و معنى في قاموس المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر ،الرائد ،لسان العرب ،القاموس المحيط. قاموس عربي عربي

  1. شَهادةُ
    • ـ شَهادةُ : خَبَرٌ قاطِعٌ ، وقد شَهِدَ وشَهُدَ ، وقد تُسَكَّنُ هاؤُهُ .
      ـ شَهِدَهُ شُهوداً : حَضَرَهُ ، فهو شاهِدٌ ، الجمع : شُهودٌ وشُهَّدٌ .
      ـ شَهِدَ لِزَيْدٍ بكذا شَهادةً : أدَّى ما عندَهُ من الشَّهادَةِ ، فهو شاهِدٌ ، الجمع : شَهْدٌ ، جمع الجمع : شُهودٌ وأشْهادٌ .
      ـ اسْتَشْهَدَهُ : سألَهُ أن يَشْهَدَ .
      ـ شَهيدُ وشِهيدُ : الشاهِدُ ، والأَمينُ في شَهادَةٍ ، والذي لا يَغيبُ عن عِلْمِهِ شيءٌ ، والقَتيلُ في سبيلِ الله ، لأن مَلائِكَةَ الرحْمةِ تَشْهَدُهُ ، أو لأَن الله تعالى وملائكتَهُ شُهودٌ له بالجَنَّةِ ، أو لأَنه ممَّن يُسْتَشْهَدُ يومَ القيامةِ على الأمَمِ الخاليةِ ، أو لسُقوطِه على الشاهِدَةِ ، أي : الأرضِ ، أو لأَنه حَيٌّ عندَ ربِّهِ حاضرٌ ، أو لأَنه يَشْهَدُ مَلَكوتَ الله ومُلْكَهُ ، الجمع : شُهَداءُ ، والاسمُ : الشَّهادَةُ .
      ـ أشْهَدُ بكذا : أحْلِفُ .
      ـ شاهَدَهُ : عايَنَهُ .
      ـ امرأةٌ مُشْهِدٌ : حَضَرَ زوْجُها .
      ـ تَشَهُّدُ في الصَّلاةِ : معروف .
      ـ شَاهِدُ : من أسْماء النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، واللِّسانُ ، والمَلَكُ ، ويومُ الجُمعَةِ ، والنَّجْمُ ، وما يَشْهَدُ على جَوْدَةِ الفَرَسِ من جَرْيِهِ ، وشِبْهُ مُخاطٍ يَخْرُجُ مع الوَلَدِ ،
      ـ شَاهِدُ من الأُمورِ : السَّريعُ .
      ـ صَلاةُ الشَّاهِد : صَلاةُ المَغْرِبِ .
      ـ مَشْهودُ : يومُ الجُمعَة ، أو يومُ القيامَةِ ، أو يومُ عَرَفَةَ .
      ـ شَهْدُ : العَسَلُ ، والشُّهْدَةُ أخَصُّ ، الجمع : شِهادٌ ، وماءٌ لِبَنِي المُصْطَلِقِ من خُزاعَةَ .
      ـ { شَهِدَ الله أنَّهُ لا إله إلا هو }: عَلِمَ الله ، أو قال الله ، أو كَتَبَ الله ، وأشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلا الله ، أي : أعْلَمُ ، وأُبَيِّنُ .
      ـ أشْهَدَهُ : أحْضَرَهُ ،
      ـ أشْهَدَ فُلانٌ : أمْذى ، كشَهَّدَ ،
      ـ أشْهَدَ الجارِيَةُ : حاضَتْ ، وأدْرَكَتْ ،
      ـ أُشْهِدَ ، مَجْهولاً : قُتِلَ في سَبيلِ الله ، كاسْتُشْهِدَ ، فهو مُشْهَدٌ .
      ـ مَشْهَدُ ومَشْهَدَةُ ومَشْهُدَةُ : مَحْضَرُ الناسِ .
      ـ شُهودُ الناقَةِ : آثارُ مَوْضِعِ مَنْتِجها من دَمٍ أو سَلًى

    المعجم: القاموس المحيط

  2. شهيد 1
    • شهيد 1 :-
      جمع شُهداءُ : مَنْ قُتل في سبيل الله أو العقيدة الصحيحة :- هو من الشُّهداء الأبرار ، - مجد الأمم لا يُبنى إلاّ على رُءوس الشُّهداء ، - يَشْفَعُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثَلاَثَةٌ ؛ الأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْعُلَمَاءُ ثُمَّ الشُّهَدَاءُ [ حديث ]، - { فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ } .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  3. شهيد 2
    • شهيد 2 :-
      جمع أشهاد وشُهُد وشُهداءُ ، مؤ شهيدة ، جمع مؤ شهيدات وشهداءُ : مَنْ يؤدِّي الشّهادة :- { وَلاَ يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ } :-
      • كلَّمته على رُءوس الأشهاد : أمام الحاضرين جميعهم .
      • الشَّهيد : اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : الحاضِر المُشاهِد ، والمُطّلِعُ على ما لا يعلمه المخلوقون إلاّ بالمشاهدة والحضور ، المُبيِّنُ بالدَّلائل والشّواهد لعدلِه وتوحيده وصفات جلاله ، المشهودُ له بالوحدانيَّة والعبوديَّة .
      • الشَّهيدان : الشَّاهدان .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  4. شهيد
    • هو من يقتل في سيبل الله تعالى ، وسمي شهيدا لأنه يكون يوم القيامة شاهدا على كل من ظلمه وعلى المنحرفين .

    المعجم: مصطلحات فقهية

  5. الشّهيد
    • اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه

    المعجم: عربي عامة

  6. الشهيدُ
    • الشهيدُ : مَنْ قتل في سبيل الله .
      و الشهيدُ من يؤدي الشهادة .
      وفي التنزيل العزيز : البقرة آية 282 وَلاَ يُضَارّ

    المعجم: المعجم الوسيط

  7. شَهِيدٌ
    • جمع : شُهَدَاءُ ، شَهِيدَاتٌ . [ ش هـ د ]. ( صِيغَةُ فَعِيل ).
      1 . :- طُوبَى لِأَوَّلِ شَهِيدٍ فِي الإِسْلاَمِ :- : أَوَّلُ قَتِيلٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ . :- شَهِيدُ الوَطَنِ .
      2 . :- كَانَ شَهِيداً عَلَى مَا حَدَثَ :-: شَاهِداً ، جمع : أَشْهَادٌ . البقرة آية 282 وَلاَ يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ . ( قرآن ).
      3 . :- هُوَ شَهِيدٌ عَلَى كُلِّ الأُمُورِ :- : مُطَّلِعٌ عَلَيْهَا . المجادلة آية 6 وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ . ( قرآن ).

    المعجم: الغني

  8. شهيد
    • شهيد - ج ، شهداء وأشهاد
      1 - شهيد : الذي يموت أو يقتل في سبيل الله أو الوطن أو الواجب . 2 - شهيد : شاهد . 3 - شهيد : أمين في شهادته . 4 - شهيد : الذي لا يغيب عن علمه شيء .

    المعجم: الرائد

  9. شهد
    • " من أَسماء الله عز وجل : الشهيد .
      قال أَبو إِسحق : الشهيد من أَسماء الله الأَمين في شهادته .
      قال : وقيل الشهيدُ الذي لا يَغيب عن عِلْمه شيء .
      والشهيد : الحاضر .
      وفَعِيلٌ من أَبنية المبالغة في فاعل فإِذا اعتبر العِلم مطلقاً ، فهو العليم ، وإِذا أُضيف في الأُمور الباطنة ، فهو الخبير ، وإِذا أُضيف إِلى الأُمور الظاهرة ، فهو الشهيد ، وقد يعتبر مع هذا أَن يَشْهَدَ على الخلق يوم القيامة .
      ابن سيده : الشاهد العالم الذي يُبَيِّنُ ما عَلِمَهُ ، شَهِدَ شهادة ؛ ومنه قوله تعالى : شهادَةُ بينِكم إِذا حضر أَحدَكم الموتُ حين الوصية اثنان ؛ أَي الشهادةُ بينكم شهادَةُ اثنين فحذف المضاف وأَقام المضاف إِليه مقامه .
      وقال الفراء : إِن شئت رفعت اثنين بحين الوصية أَي ليشهد منكم اثنان ذوا عدل أَو آخران من غير دينكم من اليهود والنصارى ، هذا للسفر والضرورة إِذ لا تجوز شهادة كافر على مسلم إِلا في هذا .
      ورجل شاهِدٌ ، وكذلك الأُنثى لأَنَّ أَعْرَفَ ذلك إِنما هو في المذكر ، والجمع أَشْهاد وشُهود ، وشَهيدٌ والجمع شُهَداء .
      والشَّهْدُ : اسم للجمع عند سيبويه ، وقال الأَخفش : هو جمع .
      وأَشْهَدْتُهُم عليه .
      واسْتَشْهَدَه : سأَله الشهادة .
      وفي التنزيل : واستشهدوا شَهِيدين .
      والشَّهادَة خَبرٌ قاطعٌ تقولُ منه : شَهِدَ الرجلُ على كذا ، وربما ، قالوا شَهْدَ الرجلُ ، بسكون الهاء للتخفيف ؛ عن الأخفش .
      وقولهم : اشْهَدْ بكذا أَي احْلِف .
      والتَّشَهُّد في الصلاة : معروف ؛ ابن سيده : والتَّشَهُّد قراءَة التحياتُ للهِ واشتقاقه من « أَشهد أَن لا إِله إِلا الله وأَشهد أَن محمداً عبده ورسوله » وهو تَفَعُّلٌ من الشهادة .
      وفي حديث ابن مسعود : كان يُعَلِّمُنا التَّشَهُّدَ كما يعلمنا السورة من القرآن ؛ يريد تشهد الصلاة التحياتُ .
      وقال أَبو بكر بن الأَنباري في قول المؤذن أَشهد أَن لا إِله إِلا الله : أَعْلَمُ أَن لا إِله إِلا الله وأُبَيِّنُ أَن لا إِله إِلا الله .
      قال : وقوله أَشهد أَن محمداً رسول الله أَعلم وأُبيِّن أَنَّ محمداً رسول الله .
      وقوله عز وجل : شهد الله أَنه لا إِله إِلا هو ؛ قال أَبو عبيدة : معنى شَهِدَ الله قضى الله أَنه لا إِله إِلا هو ، وحقيقته عَلِمَ اللهُ وبَيَّنَ اللهُ لأَن الشاهد هو العالم الذي يبين ما علمه ، فالله قد دل على توحيده بجميع ما خَلَق ، فبيَّن أَنه لا يقدر أَحد أَن يُنْشِئَ شيئاً واحداً مما أَنشأَ ، وشَهِدَتِ الملائكةُ لِما عاينت من عظيم قدرته ، وشَهِدَ أُولو العلم بما ثبت عندهم وتَبَيَّنَ من خلقه الذي لا يقدر عليه غيره .
      وقال أَبو العباس : شهد الله ، بيَّن الله وأَظهر .
      وشَهِدَ الشاهِدُ عند الحاكم أَي بين ما يعلمه وأَظهره ، يدل على ذلك قوله : شاهدين على أَنفسهم بالكفر ؛ وذلك أَنهم يؤمنون بأَنبياءٍ شعَروا بمحمد وحَثُّوا على اتباعه ، ثم خالَفوهم فَكَذَّبُوه ، فبينوا بذلك الكفر على أَنفسهم وإِن لم يقولوا نحن كفار ؛ وقيل : معنى قوله شاهدين على أَنفسهم بالكفر معناه : أَن كل فِرْقة تُنسب إِلى دين اليهود والنصارى والمجوس سوى مشركي العرب فإِنهم كانوا لا يمتنعون من هذا الاسم ، فَقَبُولهم إِياه شَهادَتهم على أَنفسهم بالشرك ، وكانوا يقولون في تلبيتهم : لبَّيْكَ لا شَريكَ لك إِلاَّ شريكٌ هو لكَ تَمْلِكُه وما ملك .
      وسأَل المنذريّ أَحمدَ بن يحيى عن قول الله عز وجل : شهد الله أَنه لا إِله إِلا هو ، فقال : كُلُّ ما كان شهد الله فإِنه بمعنى علم الله .
      قال وقال ابن الأَعرابي : معناه ، قال الله ، ويكون معناه علم الله ، ويكون معناه كتب الله ؛ وقال ابن الأَنباري : معناه بيَّن الله أَن لا إِله إِلا هو .
      وشَهِدَ فلان على فلان بحق ، فهو شاهد وشهيد .
      واسْتُشِهْدَ فلان ، فهو شَهِيدٌ .
      والمُشاهَدَةُ : المعاينة .
      وشَهِدَه شُهوداً أَي حَضَره ، فهو شاهدٌ .
      وقَوْم شُهُود أَي حُضور ، وهو في الأَصل مصدر ، وشُهَّدٌ أَيضاً مثل راكِع ورُكّع .
      وشَهِدَ له بكذا شَهادةً أَي أَدّى ما عنده من الشَّهادة ، فهو شاهِد ، والجمع شَهْدٌ مثل صاحِب وصَحْب وسافر وسَفْرٍ ، وبعضهم يُنْكره ، وجمع الشَّهْدِ شُهود وأَشْهاد .
      والشَّهِيدُ : الشَّاهِدُ ، والجمع الشُّهَداء .
      وأَشْهَدْتُه على كذا فَشَهِدَ عليه أَي صار شاهداً عليه .
      وأَشْهَدْتُ الرجل على إِقرار الغريم واسْتَشْهَدتُه بمعنًى ؛ ومنه قوله تعالى : واسْتَشْهِدُوا شَهيدَيْن من رجالكم ؛ أَي أَشْهِدُوا شاهِدَيْن .
      يقال للشاهد : شَهيد ويُجمع شُهَداءَ .
      وأَشْهَدَني إِمْلاكَه : أَحْضَرني .
      واسْتَشْهَدْتُ فلاناً على فلان إِذا سأَلته اقامة شهادة احتملها .
      وفي الحديث : خَيْرُ الشُّهَداءِ الذي يأْتي بِشهَادَتِه قبل إنْ يُسْأَلَها ؛ قال ابن الأَثير : هو الذي لا يعلم صاحبُ الحق أَنَّ له معه شَهادةً ؛ وقيل : هي في الأَمانة والوَديعَة وما لا يَعْلَمُه غيره ؛ وقيل : هو مثَلٌ في سُرْعَةِ إِجابة الشاهد إِذا اسْتُشْهِدَ أَن لا يُؤَخِّرَها ويَمْنَعَها ؛ وأَصل الشهادة : الإِخْبار بما شاهَدَه .
      ومنه : يأْتي قوم يَشْهَدون ولا يُسْتَشْهَدون ، هذا عامّ في الذي يُؤدّي الشهادَةَ قبل أَن يَطْلُبها صاحبُ الحق منه ولا تُقبل شهادَتُه ولا يُعْمَلُ بها ، والذي قبله خاص ؛ وقيل : معناه هم الذين يَشْهَدون بالباطل الذي لم يَحْمِلُوا الشهادَةَ عليه ولا كانت عندهم .
      وفي الحديث : اللّعَّانون لا يكونون شهداء أَي لا تُسْمَعُ شهادتهم ؛ وقيل : لا يكونون شهداء يوم القيامة على الأُمم الخالية .
      وفي حديث اللقطة : فَلْيُشْهِدْ ذا عَدْل ؛ الأَمْرُ بالشهادة أَمْرُ تأْديب وإِرْشادٍ لما يُخافُ من تسويلِ النفس وانْبِعاثِ الرَّغْبة فيها ، فيدعوه إِلى الخِيانة بعد الأَمانة ، وربما نزله به حادِثُ الموت فادّعاها ورثَتُه وجعلوها قي جمل تَرِكَتِه .
      وفي الحديث : شاهداك أَو يَمِينُه ؛ ارتفع شاهداك بفعل مضمر معناه ما ، قال شاهِداكَ ؛ وحكى اللّحياني : إِنَّ الشَّهادةَ ليَشْهَدونَ بكذا أَي أَهلَ الشَّهادَة ، كما يقال : إِن المجلس لَيَشْهَدُ بكذا أَي أَهلَ المجلس .
      ابن بُزرُج : شَهِدْتُ على شَهادَة سَوْءٍ ؛ يريد شُهَداءَ سوء .
      وكُلاَّ تكون الشَّهادَة كَلاماً يُؤَذَّى وقوماً يَشْهَدُون .
      والشاهِدُ والشَّهيد : الحاضر ، والجمع شُهَداء وشُهَّدٌ وأَشْهادٌ وشُهودٌ ؛

      وأَنشد ثعلب : كأَني ، وإِن كانَتْ شُهوداً عَشِيرَتي ، إِذا غِبْتَ عَنّى يا عُثَيْمُ ، غَريبُ أَي إِذا غِبْتَ عني فإِني لا أُكلِّم عشيرتي ولا آنَسُ بهم حجتى كأَني غريب .
      الليث : لغة تميمِ شهيد ، بكسر الشين ، يكسرون فِعِيلاً في كل شيء كان ثانيه أَحد حروف الحلق ، وكذلك سُفْلى مُصغر يقولون فِعِيلاً ، قال : ولغة شَنْعاءُ يكسرون كل فِعِيل ، والنصب اللغة العالية .
      وشَهدَ الأَمَر والمِصْرَ شَهادَةً ، فهو شاهدٌ ، من قوْم شُهَّد ، حكاه سيبويه .
      وقوله تعالى : وذلك يومٌ مَشْهودٌ ، أَي محضور يَحضُره أَهل السماءِ والأَرض .
      ومثله : إِنَّ قرآن الفجر كان مشهوداً ؛ يعني صلاة الفجر يَحْضُرها ملائكة الليل وملائكة النهار .
      وقوله تعالى : أَو أَلقى السمع وهو شهيد ؛ أَي أَحْضَرَ سمعه وقلبُهُ شاهدٌ لذلك غَيْرُ غائب عنه .
      وفي حديث عليّ ، عليه السلام : وشَهِيدُكَ على أُمَّتِك يوم القيامة أَي شاهِدُك .
      وفي الحديث : سيدُ الأَيام يوم الجمعة هو شاهد أَي يَشْهَدُ لمن حضر صلاتَه .
      وقوله : فشهادَةُ أَحدِهم أَربع شهادات بالله ؛ الشهادة معناها اليمين ههنا .
      وقوله عز وجلّ : إِنا أَرسلناك شاهداً ؛ أَي على أُمتك بالإِبْلاغ والرسالة ، وقيل : مُبَيِّناً .
      وقوله : ونزعنا من كل أُمة شهيداً ؛ أَي اخْتَرْنا منها نبيّاً ، وكلُّ نبي شَهِيدُ أُمَّتِه .
      وقوله ، عز وجل : تبغونها عِوَجاً وأَنْتم شُهَداء ؛ أي أَنتم تشهدون وتعلمون أَن نبوة محمد ، صلى الله عليه وسلم ، حق لأَن الله ، عز وجل ، قد بينه في كتابكم .
      وقوله عز وجل : يوم يقوم الأَشْهادُ ؛ يعني الملائكة ، والأَشهادُ : جمع شاهد مثل ناصر وأَنصار وصاحب وأَصحاب ، وقيل : إِن الأَشْهاد هم الأَنبياءُ والمؤمنون يَشْهدُون على المكذبين بمحمد ، صلى الله عليه وسلم ، قال مجاهد ويَتْلُوه شاهد منه أَي حافظٌ مَلَكٌ .
      وروى شمِر في حديث أَبي أَيوب الأَنصاري : أَنه ذكَرَ صلاة العصر ثم ، قال : قلنا لأَبي أَيوب : ما الشَّاهِدُ ؟، قال : النَّجمُ كأَنه يَشْهَدُ في الليل أَي يحْضُرُ ويَظْهَر .
      وصلاةُ الشاهِدِ : صلاةُ المغرب ، وهو اسمها ؛ قال شمر : هو راجع إِلى ما فسره أَبو أَيوب أَنه النجم ؛ قال غيره : وتسمى هذه الصلاةُ صلاةَ البَصَرِ لأَنه تُبْصَرُ في وقته نجوم السماء فالبَصَرُ يُدْرِكُ رؤْيةَ النجم ؛ ولذلك قيل له (* قوله « قيل له » أي المذكور صلاة إلخ فالتذكير صحيح وهو الموجود في الأَصل المعول عليه .) صلاةُ البصر ، وقيل في صلاةِ الشاهد : إِنها صلاةُ الفجر لأَنَّ المسافر يصليها كالشاهد لا يَقْصُرُ منها ؛

      قال : فَصَبَّحَتْ قبلَ أَذانِ الأَوَّلِ تَيْماء ، والصُّبْحُ كَسَيْفِ الصَّيْقَل ، قَبْلَ صلاةِ الشاهِدِ المُسْتَعْجل وروي عن أَبي سعيد الضرير أَنه ، قال : صلاة المغرب تسمى شاهداً لاستواءِ المقيم والمسافر فيها وأَنها لا تُقْصَر ؛ قال أَبو منصور : والقَوْلُ الأَوَّل ، لأَن صلاة الفجر لا تُقْصَر أَيضاً ويستوي فيها الحاضر والمسافر ولم تُسَمَّ شاهداً .
      وقوله عز وجل : فمن شَهِدَ منكم الشهر قليصمه ؛ معناه من شَهْدِ منكم المِصْرَ في الشهر لا يكون إِلا ذلك لأَن الشهر يَشْهَدُهُ كلُّ حَيٍّ فيه ؛ قال الفراء : نَصَبَ الشهر بنزع الصفة ولم ينصبه بوقوع الفعل عليه ؛ المعنى : فمن شَهِدَ منكم في الشهر أَي كان حاضراً غير غائب في سفره .
      وشاهَدَ الأَمرَ والمِصر : كَشهِدَه .
      وامرأَة مُشْهِدٌ : حاضرة البعل ، بغير هاءٍ .
      وامرأَة مُغِيبَة : غاب عنها زوجها .
      وهذه بالهاءِ ، هكذا حفظ عن العرب لا على مذهب القياس .
      وفي حديث عائشة :، قالت لامرأَة عثمان بن مَظْعُون وقد تَرَكَت الخضاب والطِّيبَ : أَمُشْهِدٌ أَم مُغِيبٌ ؟، قالت : مُشْهِدٌ كَمُغِيبٍ ؛ يقال : امرأَة مُشْهِدٌ إِذا كان زوجها حاضراً عندها ، ومُغِيبٌ إِذا كان زوجها غائباً عنها .
      ويقال فيه : مُغِيبَة ولا يقال مُشْهِدَةٌ ؛ أَرادت أَن زوجها حاضر لكنه لا يَقْرَبُها فهو كالغائب عنها .
      والشهادة والمَشْهَدُ : المَجْمَعُ من الناس .
      والمَشْهَد : مَحْضَرُ الناس .
      ومَشاهِدُ مكة : المَواطِنُ التي يجتمعون بها ، من هذا .
      وقوله تعالى : وشاهدٍ ومشهودٍ ؛ الشاهِدُ : النبي ، صلى الله عليه وسلم ، والمَشْهودُ : يومُ القيامة .
      وقال الفراءُ : الشاهِدُ يومُ الجمعة ، والمشهود يوم عرفةَ لأَن الناس يَشْهَدونه ويَحْضُرونه ويجتمعون فيه .
      قال : ويقال أَيضاً : الشاهد يومُ القيامة فكأَنه ، قال : واليَوْمِ الموعودِ والشاهد ، فجعل الشاهد من صلة الموعود يتبعه في خفضه .
      وفي حديث الصلاة : فإِنها مَشْهودة مكتوبة أَي تَشْهَدُها الملائكة وتَكتُبُ أَجرها للمصلي .
      وفي حديث صلاة الفجر : فإِنها مَشْهودة مَحْضورة يَحْضُرها ملائكة الليل والنهار ، هذه صاعِدةٌ وهذه نازِلَةٌ .
      قال ابن سيده : والشاهِدُ من الشهادة عند السلطان ؛ لم يفسره كراع بأَكثر من هذا .
      والشَّهِيدُ : المقْتول في سبيل الله ، والجمع شُهَداء .
      وفي الحديث : أَرواحُ الشهَداءِ قي حَواصِل طَيْرٍ خُضْرٍ تَعْلُقُ من وَرَق (* قوله « تعلق من ورق إلخ » في المصباح علقت الإبل من الشجر علقاً من باب قتل وعلوقاً : أكلت منها بأفواهها .
      وعلقت في الوادي من باب تعب : سرحت .
      وقوله ، عليه السلام : أرواح الشهداء تعلق من ورق الجنة ، قيل : يروى من الأَول ، وهو الوجه اذ لو كان من الثاني لقيل تعلق في ورق ، وقيل من الثاني ، قال القرطبي وهو الأكثر .) الجنة ، والإسم الشهادة .
      واسْتُشْهِدَ : قُتِلَ شهِيداً .
      وتَشَهَّدَ : طلب الشهادة .
      والشَّهِيدُ : الحيُّ ؛ عن النصر بن شميل في تفسير الشهيد الذي يُسْتَشْهَدُ : الحيّ أَي هو عند ربه حيّ .
      ذكره أَبو داود (* قوله « ذكره أبو داود إلى قوله ، قال أبو منصور » كذا بالأصل المعول عليه ولا يخفى ما فيه من غموض .
      وقوله « كأن أرواحهم » كذا به أيضاً ولعله محذوف عن لان أرواحهم .) أَنه سأَل النضر عن الشهيد فلان شَهِيد يُقال : فلان حيّ أَي هو عند ربه حيّ ؛ قال أَبو منصور : أُراه تأَول قول الله عز وجل : ولا تحسبن الذين قُتِلوا في سبيل الله أَمواتاً بل أَحياءٌ عند ربهم ؛ كأَنَّ أَرواحهم أُحْضِرَتْ دارَ السلام أَحياءً ، وأَرواح غَيْرِهِم أُخِّرَتْ إِلى البعث ؛
      ، قال : وهذا قول حسن .
      وقال ابن الأَنباري : سمي الشهيد شهيداً لأَن اللهَ وملائكته شُهودٌ له بالجنة ؛ وقيل : سُمُّوا شهداء لأَنهم ممن يُسْتَشْهَدُ يوم القيامة مع النبي ، صلى الله عليه وسلم ، على الأُمم الخالية .
      قال الله عز وجل : لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً ؛ وقال أَبو إِسحق الزجاج : جاءَ في التفسير أَن أُمم الأَنبياء تكَذِّبُ في الآخرة من أُرْسِلَ إِليهم فيجحدون أَنبياءَهم ، هذا فيمن جَحَدَ في الدنيا منهم أَمْرَ الرسل ، فتشهَدُ أُمة محمد ، صلى الله عليه وسلم ، بصدق الأَنبياء وتشهد عليهم بتكذيبهم ، ويَشْهَدُ النبيُّ ، صلى الله عليه وسلم ، لهذه بصدقهم .
      قال أَبو منصور : والشهادة تكون للأَفضل فالأَفضل من الأُمة ، فأَفضلهم من قُتِلَ في سبيل الله ، مُيِّزوا عن الخَلْقِ بالفَضْلِ وبيَّن الله أَنهم أَحياءٌ عند ربهم يُرْزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله ؛ ثم يتلوهم في الفضل من عدّه النبي ، صلى الله عليه وسلم ، شهيداً فإِنه ، قال : المَبْطُونُ شَهيد ، والمَطْعُون شَهِيد .
      قال : ومنهم أَن تَمُوتَ المرأَةُ بِجُمَع .
      ودل خبر عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه : أَنَّ مَنْ أَنْكَرَ مُنْكَراً وأَقام حَقّاً ولم يَخَفْ في الله لَومَة لائم أَنه في جملة الشهداء ، لقوله ، رضي الله عنه : ما لكم إِذا رأَيتم الرجل يَخْرِقُ أَعْراضَ الناس أَن لا تَعْزِمُوا عليه ؟، قالوا : نَخافُ لسانه ، فقال : ذلك أَحْرَى أَن لا تكونوا شهداء .
      قال الأَزهري : معناه ، والله أَعلم ، أَنَّكم إِذا لم تَعْزِموا وتُقَبِّحوا على من يَقْرِضُ أَعْراضَ المسلمين مخافة لسانه ، لم تكونوا في جملة الشهداء الذين يُسْتَشهَدُون يوم القيامة على الأُمم التي كذبت أَنبياءَها في الدنيا .
      الكسائي : أُشْهِدَ الرجلُ إِذا استُشهد في سبيل الله ، فهو مُشْهَدٌ ، بفتح الهاءِ ؛

      وأَنشد : أَنا أَقولُ سَأَموتُ مُشْهَداً وفي الحديث : المبْطُونُ شَهِيدٌ والغَريقُ شَهيدٌ ؛ قال : الشهيدُ في الأَصل من قُتِلَ مجاهداً في سبيل الله ، ثم اتُّسِعَ فيه فأُطلق على من سماه النبي ، صلى الله عليه وسلم ، من المَبْطُون والغَرِق والحَرِق وصاحب الهَدْمِ وذات الجَنْب وغيرِهم ، وسُمِّيَ شَهيداً لأَن ملائكته شُهُودٌ له بالجنة ؛ وقيل : لأَن ملائكة الرحمة تَشْهَدُه ، وقيل : لقيامه بشهادَة الحق في أَمْرِ الله حتى قُتِلَ ، وقيل : لأَنه يَشْهَدُ ما أَعدّ الله له من الكرامة بالقتل ، وقيل غير ذلك ، فهو فَعيل بمعنى فاعل وبمعنى مفعول على اختلاف التأْويل .
      والشَّهْدُ والشُّهْد : العَسَل ما دام لم يُعْصَرْ من شمَعِه ، واحدته شَهْدَة وشُهْدَة ويُكَسَّر على الشِّهادِ ؛ قال أُمية : إِلى رُدُحٍ ، من الشِّيزى ، مِلاءٍ لُبابَ البُرِّ ، يُلْبَكُ بالشِّهادِ (* قوله « ملاء » ككتاب ، وروي بدله عليها .) أَي من لباب البر يعني الفالوذَق .
      وقيل : الشَّهْدُ والشُّهْدُ والشَّهْدَة العَسَلُ ما كان .
      وأَشْهَدَ الرجُل : بَلَغَ ؛ عن ثعلب .
      وأَشْهَدَ : اشْقَرَّ واخْضَرَّ مِئْزَرُه .
      وأَشْهَدَ : أَمْذَى ، والمَذْيُ : عُسَيْلَةٌ .
      أَبو عمرو : أَشْهَدَ الغلام إِذا أَمْذَى وأَدرَك .
      وأَشْهَدت الجاريةُ إِذا حاضت وأَدْركتْ ؛ وأَنشد : قامَتْ تُناجِي عامِراً فأَشْهَدا ، فَداسَها لَيْلَتَه حتى اغْتَدَى والشَّاهِدُ : الذي يَخْرُجُ مع الولد كأَنه مُخاط ؛ قال ابن سيده : والشُّهودُ ما يخرجُ على رأْس الولد ، واحِدُها شاهد ؛ قال حميد بن ثور الهلالي : فجاءَتْ بِمثْلِ السَّابِرِيِّ ، تَعَجَّبوا له ، والصَّرى ما جَفَّ عنه شُهودُها ونسبه أَبو عبيد إِلى الهُذَلي وهو تصحيف .
      وقيل : الشُّهودُ الأَغراس التي تكون على رأْس الحُوار .
      وشُهودُ الناقة : آثار موضع مَنْتَجِها من سَلًى أَو دَمٍ .
      والشَّاهِدُ : اللسان من قولهم : لفلان شاهد حسن أَي عبارة جميلة .
      والشاهد : المَلَك ؛ قال الأَعشى : فلا تَحْسَبَنِّي كافِراً لك نَعْمَةً على شاهِدي ، يا شاهِدَ اللهِ فاشْهَدِ وقال أَبو بكر في قولهم ما لفلان رُواءٌ ولا شاهِدٌ : معناه ما له مَنْظَرٌ ولا لسان ، والرُّواءُ المَنظَر ، وكذلك الرِّئْيِ .
      قال الله تعالى : أَحسنُ أَثاثاً ورِئْياً ؛

      وأَنشد ابن الأَعرابي : لله دَرُّ أَبيكَ رَبّ عَمَيْدَرٍ ، حَسَن الرُّواءِ ، وقلْبُه مَدْكُوكُ
      ، قال ابن الأَعرابي : أَنشدني أَعرابي في صفة فرس : له غائِبٌ لم يَبْتَذِلْه وشاهِدُ
      ، قال : الشاهِدُ مِن جَرْيِهِ ما يشهد له على سَبْقِه وجَوْدَتِهِ ، وقال غيره : شاهِدُه بذله جَرْيَه وغائبه مصونُ جَرْيه .
      "

    المعجم: لسان العرب

أمثلة سياقية: شهيد
اثْبُتْ أُحُدُ ، مَا عَلَيْكَ إِلَّا نَبِيٌّ وَصِدِّيقٌ وَشَهِيدَانِ (حديث)

اثْبُتْ أُحُدُ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ نَبِيٌّ , وَصِدِّيقٌ , وَشَهِيدَانِ '' . قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَسَنٌ صَحِيحٌ . (حديث)

اثْبُتْ أُحُدُ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ نَبِيٌّ وَصِدِّيقٌ وَشَهِيدَانِ (حديث)

اسْكُنْ ، عَلَيْكَ نَبِيٌّ ، وَصِدِّيقٌ ، وَشَهِيدَانِ (حديث)

اسْكُنْ أُحُدُ أَظُنُّهُ ضَرَبَهُ بِرِجْلِهِ فَلَيْسَ عَلَيْكَ إِلَّا نَبِيٌّ وَصِدِّيقٌ وَشَهِيدَانِ (حديث)

اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا (قرآن)


اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ (قرآن)

كلمات قريبة

  1. شَهادةُ
    • ـ شَهادةُ : خَبَرٌ قاطِعٌ ، وقد شَهِدَ وشَهُدَ ، وقد تُسَكَّنُ هاؤُهُ .
      ـ شَهِدَهُ شُهوداً : حَضَرَهُ ، فهو شاهِدٌ ، الجمع : شُهودٌ وشُهَّدٌ .
      ـ شَهِدَ لِزَيْدٍ بكذا شَهادةً : أدَّى ما عندَهُ من الشَّهادَةِ ، فهو شاهِدٌ ، الجمع : شَهْدٌ ، جمع الجمع : شُهودٌ وأشْهادٌ .
      ـ اسْتَشْهَدَهُ : سألَهُ أن يَشْهَدَ .
      ـ شَهيدُ وشِهيدُ : الشاهِدُ ، والأَمينُ في شَهادَةٍ ، والذي لا يَغيبُ عن عِلْمِهِ شيءٌ ، والقَتيلُ في سبيلِ الله ، لأن مَلائِكَةَ الرحْمةِ تَشْهَدُهُ ، أو لأَن الله تعالى وملائكتَهُ شُهودٌ له بالجَنَّةِ ، أو لأَنه ممَّن يُسْتَشْهَدُ يومَ القيامةِ على الأمَمِ الخاليةِ ، أو لسُقوطِه على الشاهِدَةِ ، أي : الأرضِ ، أو لأَنه حَيٌّ عندَ ربِّهِ حاضرٌ ، أو لأَنه يَشْهَدُ مَلَكوتَ الله ومُلْكَهُ ، الجمع : شُهَداءُ ، والاسمُ : الشَّهادَةُ .
      ـ أشْهَدُ بكذا : أحْلِفُ .
      ـ شاهَدَهُ : عايَنَهُ .
      ـ امرأةٌ مُشْهِدٌ : حَضَرَ زوْجُها .
      ـ تَشَهُّدُ في الصَّلاةِ : معروف .
      ـ شَاهِدُ : من أسْماء النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، واللِّسانُ ، والمَلَكُ ، ويومُ الجُمعَةِ ، والنَّجْمُ ، وما يَشْهَدُ على جَوْدَةِ الفَرَسِ من جَرْيِهِ ، وشِبْهُ مُخاطٍ يَخْرُجُ مع الوَلَدِ ،
      ـ شَاهِدُ من الأُمورِ : السَّريعُ .
      ـ صَلاةُ الشَّاهِد : صَلاةُ المَغْرِبِ .
      ـ مَشْهودُ : يومُ الجُمعَة ، أو يومُ القيامَةِ ، أو يومُ عَرَفَةَ .
      ـ شَهْدُ : العَسَلُ ، والشُّهْدَةُ أخَصُّ ، الجمع : شِهادٌ ، وماءٌ لِبَنِي المُصْطَلِقِ من خُزاعَةَ .
      ـ { شَهِدَ الله أنَّهُ لا إله إلا هو }: عَلِمَ الله ، أو قال الله ، أو كَتَبَ الله ، وأشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلا الله ، أي : أعْلَمُ ، وأُبَيِّنُ .
      ـ أشْهَدَهُ : أحْضَرَهُ ،
      ـ أشْهَدَ فُلانٌ : أمْذى ، كشَهَّدَ ،
      ـ أشْهَدَ الجارِيَةُ : حاضَتْ ، وأدْرَكَتْ ،
      ـ أُشْهِدَ ، مَجْهولاً : قُتِلَ في سَبيلِ الله ، كاسْتُشْهِدَ ، فهو مُشْهَدٌ .
      ـ مَشْهَدُ ومَشْهَدَةُ ومَشْهُدَةُ : مَحْضَرُ الناسِ .
      ـ شُهودُ الناقَةِ : آثارُ مَوْضِعِ مَنْتِجها من دَمٍ أو سَلًى

    المعجم: القاموس المحيط

  2. شِدَّةُ
    • ـ شِدَّةُ : اسمٌ من الاشْتِدادِ ،
      ـ شَدَّةُ : الحَمْلَةُ في الحَرْبِ .
      ـ شَدُّ : العَدْوُ ،
      ـ شَدُّ في النارِ : ارْتِفاعُها ، والتَّقْوِيَةُ ، والإِيثاقُ .
      ـ اشْتَدَّ : عَدَا .
      ـ مُشادَّةُ : التَّشَدُّدُ ، ومنه : " لَنْ يُشادَّ الدِّينَ أحَدٌ إلاَّ غَلَبَهُ ".
      ـ مُتَشَدِّدُ : البَخيلُ .
      ـ { حتى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وأُشُدَّهُ : قُوَّتَهُ ، وهو ما بينَ ثَمانِي عَشْرَةَ إلى ثلاثينَ سنةً ، واحدٌ جاءَ على بناءِ الجَمْعِ ، كآنُكٍ ، ولا نظيرَ لهما ، أو جَمْعٌ لا واحدَ له من لَفْظِه ، أو واحِدُهُ : شِدَّةٌ ، مع أنَّ فِعْلَةً لا تُجْمَعُ على أفْعُلٍ ، أو شَدٌّ وأَشْدُدٌ ، أو شِدٌّ وأُشْدُدٌ ، وما هُما بمَسْمُوعَيْنِ ، بل قِياسٌ .
      ـ شديدُ : الشُّجاعُ ، والبَخيلُ ، والأَسَدٌ ، ومَوْلًى لأبي بكر ، رضي الله تعالى عنه ، وابنُ قَيْسٍ المحدِّثُ .
      ـ شُدَيْدٌ : شاعرٌ .
      ـ شَدَّادٌ : اسمٌ .
      ـ الحُروفُ الشديدَةُ : " أجَدْتَ طَبَقَك ".
      ـ أشَدَّ إشْداداً : إذا كانتْ معه دابَّةٌ شديدةٌ .
      ـ يقالُ : أشَدُّ لقد كان كذا ، وأشَدُ ، أي : أشْهَدُ .
      ـ أشَدُّ : أخو يوسفَ الصِّدِّيقِ ، عليه السلامُ ، ( وأبو الأَشَدِّ من الأَبْطالِ ، وآخَرُ محدِّثٌ ، أو هو أبو الأَسَدِّ ).

    المعجم: القاموس المحيط

  3. أَشْهَد
    • أشهد - إشهادا
      1 - أشهده : أحضره . 2 - أشهده على الأمر : جعله شاهدا عليه .

    المعجم: الرائد

  4. أشهدَ
    • أشهدَ يُشهِد ، إشهادًا ، فهو مُشهِد ، والمفعول مُشهَد :-
      أشهد صديقَه على صدق أقواله جعله يشهد بذلك :- أشهد الحاضرين على موقِفه ، - { وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ } - { وَيُشْهِدُ اللهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ } .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  5. اسْتُشهِدَ
    • اسْتُشهِدَ يُستشهَد ، استشهادًا ، والمفعول مُستشهَد :-
      استُشهِد الرَّجلُ قُتِل شهيدًا في سبيل الله أو الوطن :- من اُسْتشهِد فله الجنّة .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  6. استشهدَ
    • استشهدَ / استشهدَ على / استشهدَ في يستشهد ، استِشهادًا ، فهو مُستشهِد ، والمفعول مُستشهَد ( للمتعدِّي ) :-
      استشهد الشَّخصُ تعرَّض للقتل في سبيل الله ؛ طلب الشَّهادة :- استشهد عددٌ من جنودنا في ساحة الشَّرف .
      استشهد الطَّالبُ زميلَه : طلب منه أن يشهد :- { وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ } .
      استشهد على رأيه بكذا : دلَّل عليه ، أكّده ، جاء بشاهد عليه :- استشهد النَّحويّ على القاعدة ببيتٍ من الشِّعر :-
      استشهد بالشِّعر : احتجّ بأصل ما ورد فيه من ألفاظ ، - استشهد بمَثَل : ضرَبه ، - استشهد بنصّ : ذكره .
      استشهد في سبيل الله : مات شهيدًا .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  7. استشهاديَّة
    • استشهاديَّة :-
      اسم مؤنَّث منسوب إلى استشهاد .
      • العمليَّة الاستشهاديَّة : عمليّة فدائيّة يقوم بها أحد الفدائيِّين المتطوِّعين ، حيث يلغِّم جسمه بالمتفجِّرات ثم يُلقي بنفسه وسط تجمّع كبير للأعداء فينفجر فيهم ويموت شهيدًا :- حاول العدو وقف العمليّات الاستشهاديّة للفدائيين بدون جدوى ، - أسفرت العمليّة الاستشهاديّة عن مقتل عشرين جنديًّا للعدو .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  8. اِسْتِشْهَادٌ
    • ج . ـاتٌ . [ ش هـ د ]. ( مصدر اِسْتَشْهَدَ ). :- ضَمَّنَ الْمَوْضُوعَ اسْتِشْهَادَاتٍ لِتَدْعِيمِ رَأْيِهِ :- : ما يَسْتَشْهِدُ بِهِ مِنْ أَقْوَالِ الآخَرِينَ وَكِتَابَاتِهِمْ . :- الاسْتِشْهَادُ بِقَوْلٍ أَوْ بِرَأْيٍ .

    المعجم: الغني

  9. الإشْهَادُ
    • الإشْهَادُ : الإشْهَادُ ( في الجنايات ) : أن يقال لصاحب الدار : إن حائطك هذا مائل فاهدمه ، أَو مخوف فأَصلحه .

    المعجم: المعجم الوسيط

  10. إستشهد
    • إستشهد - استشهادا
      1 - إستشهده : طلب منه أن يشهد . 2 - إستشهده أو به : استعان به في أمر الشهادة . 3 - إستشهد : تعرض أن يموت في سبيل الله أو الواجب أو الوطن .

    المعجم: الرائد

  11. ‏ طلب الإشهاد ‏
    • ‏ مثل أن يطلب المتهم من القاضي أن يشهد عليه الشهود ‏

    المعجم: مصطلحات فقهية

  12. أشهد صديقه على صدق أقواله
    • جعله يشهد بذلك :- أشهد الحاضرين على موقِفه - { وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ } - { وَيُشْهِدُ اللهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ }.

    المعجم: عربي عامة

  13. أَشْهَدَ
    • [ ش هـ د ]. ( فعل : رباعي متعد ). أَشْهَدْتُ ، أُشْهِدُ ، أَشْهِدْ ، مصدر إِشْهادٌ .
      1 . :- أَشْهَدَهُ عَلى ما حَدَثَ :-: جَعَلَهُ شاهِداً ...
      2 . :- أَشْهَدَهُ :- : أَحْضَرَهُ .

    المعجم: الغني

  14. أشهد
    • أشهد
      1 - أشتشهد ، مات في سبيل الله اوالوطن أو الواجب

    المعجم: الرائد

  15. أشهده
    • أشهده على كذا : جعله يشهَدُ عليه .
      و أشهده الشيءَ : أحضره .

    المعجم: المعجم الوسيط

  16. استشهد الرّجل
    • قُتِل شهيدًا في سبيل الله أو الوطن :- من اُسْتشهِد فله الجنّة .

    المعجم: عربي عامة

  17. استشهد الطّالب زميله
    • طلب منه أن يشهد :- { وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ }.

    المعجم: عربي عامة

  18. استشهد على رأيه بكذا
    • دلَّل عليه ، أكّده ، جاء بشاهد عليه :- استشهد النَّحويّ على القاعدة ببيتٍ من الشِّعر :- ° استشهد بالشِّعر

    المعجم: عربي عامة

  19. استشهد في سبيل الله
    • مات شهيدًا .

    المعجم: عربي عامة

  20. استَشْهَدَ
    • استَشْهَدَ : تعرَّض أن يُقتَلَ في سبيل الله .
      و استَشْهَدَ الرجلُ فلانا : طلب منه أن يشهد .
      وفي التنزيل العزيز : البقرة آية 282 وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِن رِجَالِكُمْ ) ) .
      و استَشْهَدَ بكذا : احتجَّ به .

    المعجم: المعجم الوسيط

  21. استُشْهِدَ
    • استُشْهِدَ فلانٌ : قُتِلَ شَهيدًا .

    المعجم: المعجم الوسيط

  22. اِسْتَشْهَدَ
    • [ ش هـ د ]. ( فعل : سداسي لازم متعد بحرف ). اِسْتَشْهَدْتُ ، أَسْتَشْهِدُ ، اِسْتَشْهِدْ ، مصدر اِسْتِشْهَادٌ .
      1 . :- اِسْتَشْهَدَ بِأَقْوَالِ الكَاتِبِ :- : اِسْتَعَانَ بِهَا .
      2 . :- طَلَبَ مِنْهُ أَنْ يَسْتَشْهِدَ فِي الْمَحْكَمَةِ :- : طَلَبَ مِنْهُ أَنْ يُدْلِيَ بِشَهَادَتِهِ .
      البقرة آية 282 وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ ( قرآن ).
      3 . :- اِسْتَشْهَدَهُ لِيَقولَ الحقيقَةَ :-: طَلَبَ مِنْهُ أَنْ يَسْتَشْهِدَ .
      4 . :- اِسْتَشْهَدَ الْمُجَاهِدُ :- : تَعَرَّضَ أَنْ يُقْتَلَ في سبيلِ اللَّهِ .

    المعجم: الغني

  23. اُسْتُشْهِدَ
    • [ ش هـ د ]. ( فعل : مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ ).
      1 . :- اُسْتُشْهِدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ :-: قُتِلَ مِنْ أَجْلِ الدِّفَاعِ عَنِ العَقِيدَةِ وَالدِّينِ .
      2 . :- اُسْتُشْهِدَ الشَّهِيدُ فِي سَبِيلِ اسْتِقْلاَلِ البِلادِ :- : قُتِلَ مِنْ أَجْلِ قَضِيَّةِ وَطَنِهِ وَاسْتِقْلاَلِهِ .

    المعجم: الغني

  24. شهد
    • " من أَسماء الله عز وجل : الشهيد .
      قال أَبو إِسحق : الشهيد من أَسماء الله الأَمين في شهادته .
      قال : وقيل الشهيدُ الذي لا يَغيب عن عِلْمه شيء .
      والشهيد : الحاضر .
      وفَعِيلٌ من أَبنية المبالغة في فاعل فإِذا اعتبر العِلم مطلقاً ، فهو العليم ، وإِذا أُضيف في الأُمور الباطنة ، فهو الخبير ، وإِذا أُضيف إِلى الأُمور الظاهرة ، فهو الشهيد ، وقد يعتبر مع هذا أَن يَشْهَدَ على الخلق يوم القيامة .
      ابن سيده : الشاهد العالم الذي يُبَيِّنُ ما عَلِمَهُ ، شَهِدَ شهادة ؛ ومنه قوله تعالى : شهادَةُ بينِكم إِذا حضر أَحدَكم الموتُ حين الوصية اثنان ؛ أَي الشهادةُ بينكم شهادَةُ اثنين فحذف المضاف وأَقام المضاف إِليه مقامه .
      وقال الفراء : إِن شئت رفعت اثنين بحين الوصية أَي ليشهد منكم اثنان ذوا عدل أَو آخران من غير دينكم من اليهود والنصارى ، هذا للسفر والضرورة إِذ لا تجوز شهادة كافر على مسلم إِلا في هذا .
      ورجل شاهِدٌ ، وكذلك الأُنثى لأَنَّ أَعْرَفَ ذلك إِنما هو في المذكر ، والجمع أَشْهاد وشُهود ، وشَهيدٌ والجمع شُهَداء .
      والشَّهْدُ : اسم للجمع عند سيبويه ، وقال الأَخفش : هو جمع .
      وأَشْهَدْتُهُم عليه .
      واسْتَشْهَدَه : سأَله الشهادة .
      وفي التنزيل : واستشهدوا شَهِيدين .
      والشَّهادَة خَبرٌ قاطعٌ تقولُ منه : شَهِدَ الرجلُ على كذا ، وربما ، قالوا شَهْدَ الرجلُ ، بسكون الهاء للتخفيف ؛ عن الأخفش .
      وقولهم : اشْهَدْ بكذا أَي احْلِف .
      والتَّشَهُّد في الصلاة : معروف ؛ ابن سيده : والتَّشَهُّد قراءَة التحياتُ للهِ واشتقاقه من « أَشهد أَن لا إِله إِلا الله وأَشهد أَن محمداً عبده ورسوله » وهو تَفَعُّلٌ من الشهادة .
      وفي حديث ابن مسعود : كان يُعَلِّمُنا التَّشَهُّدَ كما يعلمنا السورة من القرآن ؛ يريد تشهد الصلاة التحياتُ .
      وقال أَبو بكر بن الأَنباري في قول المؤذن أَشهد أَن لا إِله إِلا الله : أَعْلَمُ أَن لا إِله إِلا الله وأُبَيِّنُ أَن لا إِله إِلا الله .
      قال : وقوله أَشهد أَن محمداً رسول الله أَعلم وأُبيِّن أَنَّ محمداً رسول الله .
      وقوله عز وجل : شهد الله أَنه لا إِله إِلا هو ؛ قال أَبو عبيدة : معنى شَهِدَ الله قضى الله أَنه لا إِله إِلا هو ، وحقيقته عَلِمَ اللهُ وبَيَّنَ اللهُ لأَن الشاهد هو العالم الذي يبين ما علمه ، فالله قد دل على توحيده بجميع ما خَلَق ، فبيَّن أَنه لا يقدر أَحد أَن يُنْشِئَ شيئاً واحداً مما أَنشأَ ، وشَهِدَتِ الملائكةُ لِما عاينت من عظيم قدرته ، وشَهِدَ أُولو العلم بما ثبت عندهم وتَبَيَّنَ من خلقه الذي لا يقدر عليه غيره .
      وقال أَبو العباس : شهد الله ، بيَّن الله وأَظهر .
      وشَهِدَ الشاهِدُ عند الحاكم أَي بين ما يعلمه وأَظهره ، يدل على ذلك قوله : شاهدين على أَنفسهم بالكفر ؛ وذلك أَنهم يؤمنون بأَنبياءٍ شعَروا بمحمد وحَثُّوا على اتباعه ، ثم خالَفوهم فَكَذَّبُوه ، فبينوا بذلك الكفر على أَنفسهم وإِن لم يقولوا نحن كفار ؛ وقيل : معنى قوله شاهدين على أَنفسهم بالكفر معناه : أَن كل فِرْقة تُنسب إِلى دين اليهود والنصارى والمجوس سوى مشركي العرب فإِنهم كانوا لا يمتنعون من هذا الاسم ، فَقَبُولهم إِياه شَهادَتهم على أَنفسهم بالشرك ، وكانوا يقولون في تلبيتهم : لبَّيْكَ لا شَريكَ لك إِلاَّ شريكٌ هو لكَ تَمْلِكُه وما ملك .
      وسأَل المنذريّ أَحمدَ بن يحيى عن قول الله عز وجل : شهد الله أَنه لا إِله إِلا هو ، فقال : كُلُّ ما كان شهد الله فإِنه بمعنى علم الله .
      قال وقال ابن الأَعرابي : معناه ، قال الله ، ويكون معناه علم الله ، ويكون معناه كتب الله ؛ وقال ابن الأَنباري : معناه بيَّن الله أَن لا إِله إِلا هو .
      وشَهِدَ فلان على فلان بحق ، فهو شاهد وشهيد .
      واسْتُشِهْدَ فلان ، فهو شَهِيدٌ

لديك اجابه شاركها معنا :

مواضيع ذات صلة