تعريف و معنى قاموس بالعربي في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر

1 إجابة

تعريف و معنى في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي

  1. قاموس: (اسم)
    • الجمع : قواميسُ
    • القَامُوسُ : البحرُ العظيم
    • القَامُوسُ : عَلَمٌ على معجم الفيروزابادي
    • القَامُوسُ : كل معجم لغويٍّ ، كتاب يحوي كلمات بلغة ما وترجمتها بلغة أخرى
    • هو قاموسٌ لكذا : جامع لعلمه
    • قاموس عربيّ
    • قاموس جيب : قاموس صغير الحجم يمكن وضعه في الجيب

تعريف و معنى في قاموس المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر. قاموس عربي عربي

  1. قَامُوسٌ
    • جمع : قَوَامِيسُ . [ ق م س ].
      1 . :- تَاهَتِ السَّفِينَةُ فِي الْقَامُوسِ :- : فِي الْبَحْرِ الْعَظِيمِ ، فِي الْمُحِيطِ .
      2 . :- يَسْتَرْشِدُ بِالْقَامُوسِ لِمَعْرِفَةِ مَعَانِي أَلْفَاظِ اللُّغَةِ :- : الْمُعْجَمُ اللُّغَوِيُّ ، وَالْكَلِمَةُ أَطْلَقَهَا الفيروزابادي اِسْمَ عَلَمٍ عَلَى مُعْجَمِهِ ، وَاصْطَلَحَ النَّاسُ فِيمَا بَعْدُ عَلَى تَسْمِيَةِ كُلِّ مُعْجَمٍ بِالْقَامُوسِ .

    المعجم: الغني

  2. قامُوس
    • قامُوس :-
      جمع قواميسُ :
      1 - بحر عظيم .
      2 - عَلَم على معجم الفيروزآبادي ، وصار يطلق على كلّ معجم لغويّ توسّعًا
      • هو قاموسٌ لكذا : جامع لعلمه .
      3 - كتاب يحوي كلمات بلغة ما وترجمتها بلغة أخرى :- قاموس عربيّ - إنجليزيّ :-
      قاموس جيب : قاموس صغير الحجم يمكن وضعه في الجيب .
      • القاموس : ( العلوم اللغوية ) مرجع يشتمل على مفردات لغة ما مرتّبة ترتيبًا خاصًّا هجائيًّا أو حسب جذور الكلمات مع تعريف كُلٍّ منها وذكر معلومات عنها من صيغ واشتقاق ومعانٍ واستعمالات مختلفة .

    المعجم: اللغة العربية المعاصر

  3. القاموس
    • ( لغ ) مرجع يشتمل على مفردات لغة ما مرتّبة ترتيبًا خاصًّا هجائيًّا أو حسب جذور الكلمات مع تعريف كُلٍّ منها وذكر معلومات عنها من صيغ واشتقاق ومعانٍ واستعمالات مختلفة .

    المعجم: عربي عامة

  4. القَامُوسُ
    • القَامُوسُ : البحرُ العظيم .
      و القَامُوسُ عَلَمٌ على معجم :- الفيروزابادي .
      و القَامُوسُ كل معجم لغويٍّ ، على التوسُّع .

    المعجم: المعجم الوسيط

  5. قاموس
    • قاموس - ج ، قواميس
      1 - قاموس : لقب كتاب « الفيروزبادي » في اللغة . 2 - كل معجم او كتاب في اللغة . 2 - قاموس بحر عظيم . 3 - قاموس : أبعد موضع في أعماق البحر .

    المعجم: الرائد

  6. ألق
    • " الأَلْقُ والأُلاقُ والأَوْلَقُ : الجُنُون ، وهو فَوْعل ، وقد أَلَقَه اللهُ يأْلِقُه أَلْقاً ‏ .
      ‏ ورجل مأْلُوق ومُأَوْلَقٌ على مثال مُعَوْلَقٍ من الأَوْلَق ؛ قال الرياشي : أَنشدني أَبو عبيدة : كأَنَّما بِي مِن أراني أَوْلَقُ

      ويقال للمجنون : مُأَوْلَق ، على وزن مُفَوْعل ؛ وقال الشاعر : ومُأَوْلَقٍ أَنْضَجْتُ كَيّةَ رأْسِه ، فتركْتُه ذَفِراً كريحِ الجَوْرَبِ هو لنافع بن لَقِيط الأَسدي ، أَي هَجْوتُه ‏ .
      ‏ قال الجوهري : وإن شئت جعلت الأَولق أَفعل لأَنه يقال أُلِق الرجلُ فهو مَأْلُوق على مَفعول ؛ قال ابن بري : قولُ الجوهري هذا وهَم منه ، وصوابه أِن يقول وَلَق الرجلُ يَلِقُ ، وأَما أُلِقَ فهو يشهد بكون الهمزة أَصلاً لا زائدة ‏ .
      ‏ أَبو زيد : امرأَة أَلَقى ، بالتحريك ، قال وهي السريعة الوَثْبِ ؛ قال ابن بري : شاهده قول الشاعر : ولا أَلَقَى ثَطَّةُ الحاجِبيْـ نِ ، مُحْرَفةُ الساقِ ، ظَمْأَى القَدَمْ وأَنشد ابن الأعرابي : شَمَرْدَل غَيْر هُراء مِئْلَ ؟

      ‏ قال : المِئلَق من المأْلُوق وهو الأحمق أَو المَعْتُوه ‏ .
      ‏ وأُلِقَ الرجل يُؤْلَق أَلْقاً ، فهو مأْلوق إذا أَخذه الأَوْلَق ؛ قال ابن بري : شاهدُ الأَوْلق الجنون قول الأَعشى : وتُصْبِح عن غِبِّ السُّرى وكأَنّها أَلَمَّ بها ، من طائِف الجِنِّ ، أَوْلَقُ وقال عيينة بن حصن يهجو ولد يَعْصُر وهم غَنِيٌّ وباهِلةُ والطُّفاوةُ : أَباهِل ، ما أَدْرِي أَمِنْ لُؤْمِ مَنْصِبي أُحِبُّكُمُ ، أَم بي جُنونٌ وأَوْلَقُ ؟ والمأْلُوق : اسم فرس المُحَرِّش (* قوله « المحرش » بالشين المعجمة ، وفي القاموس بالقاف ) ‏ .
      ‏ بن عمرو صفة غالبة على التشبيه ‏ .
      ‏ والأَولَقُ : الأَحمق ‏ .
      ‏ وأَلَقَ البرقُ يأْلِق أَلْقاً وتأَلًق وائْتلَق يَأْتَلق ائْتلاقاً : لمَعَ وأَضاء ؛ الأَول عن ابن جني ؛ وقد عدّى الأَخير ابن أَحمر فقال : تُلَفِّفُها بِدِيباجٍ وخَزٍّ ليَجْلُوها ، فَتَأْتَلِقُ العُيونا وقد يجوز أَن يكون عدّاه بإسقاط حرف أَو لأَنَّ معناه تختطف ‏ .
      ‏ والائتلاقُ : مثل التأَلُّق ‏ .
      ‏ والإلَّق : المُتأَلِّق ، وهو على وزن إمَّع ‏ .
      ‏ وبرقٌ أَلاّق : لا مطر فيه ‏ .
      ‏ والأَلْقُ : الكذب ‏ .
      ‏ وأَلَق البرقُ يأْلِقُ أَلْقاً إذا كذب ‏ .
      ‏ والإلاق : البرق الكاذب الذي لا مطر فيه ‏ .
      ‏ ورجل إلاقٌ : خدّاع متلوّن شبه بالبرق الأُلًق ؛ قال النابغة الجعدي : ولسْت بِذِي مَلَقٍ كاذِبِ إلاقٍ ، كَبَرْقٍ من الخُلَّبِ فجعل الكَذوب إلاقاً ‏ .
      ‏ وبرق أُلَّق : مثل خُلَّب ‏ .
      ‏ والأَلوقةُ : طعام يُصلَح بالزُّبد ؛ قال الشاعر : حَدِيثُك أَشْهَى عندنا من أَلُوقةٍ ، يُعَجِّلها طَيّانُ شَهْوانُ للطُّعْم ؟

      ‏ قال ابن بري :، قال ابن الكلبي الأَلوقة هو الزبد بالرُّطَب ، وفيه لغتان أَلُوقة ولُوقة ؛

      وأَنشد لرجل من عُذْرة : وإنِّي لِمَنْ سالَمْتُمُ لأَلُوقةٌ ، وإنِّي لِمَنْ عاديتُمُ سَمُّ أَسْوَد ابن سيده : والأَلوقة الزبدة ؛ وقيل : الزبدة بالرُّطَب لتأَلُّقِها أَي بَرِيقها ، قال : وقد توهم قوم أَن الأَلوقة (* قوله « أن الألوقة لما إلخ » كذا بالأصل ، ولعله أن الألوقة من لوق لما كانت أي لكونها ) ‏ .
      ‏ لما كانت هي اللُّوقة في المعنى وتقاربت حروفهما من لفظهما ، وذلك باطل ، لأَنها لو كانت من هذا اللفظ لوجب تصحيح عينها إذ كانت الزيادة في أَولها من زيادة الفعل ، والمثال مثاله ، فكان يجب على هذا أَن تكون أَلْوُقَةً ، كما ، قالوا في أَثْوُب وأَسْوق وأَعْيُن وأَنْيُب بالصحة ليُفْرق بذلك بين الاسم والفعل ‏ .
      ‏ ورجل إلْقٌ : كَذُوب سيِّء الخُلُق ‏ .
      ‏ وامرأَة إلقة : كَذُوب سيئة الخلق ‏ .
      ‏ والإلْقة السِّعْلاة ، وقيل الذئب ‏ .
      ‏ وامرأَة إلْقةٌ : سريعة الوثب ‏ .
      ‏ ابن الأَعرابي : يقال للذئب سِلْقٌ وإلْق ‏ .
      ‏ قال الليث : الإلقة توصف بها السِّعلاة والذئبة والمرأَة الجَريئة لخُبْثهن ‏ .
      ‏ وفي الحديث : اللهم إني أَعوذ بك من الأَلْس والأَلْقِ ؛ هو الجنون ؛ قال أَبو عبيد : لا أَحسَبه أَراد بالأَلْق إلا الأَوْلَقَ وهو الجنون ، قال : ويجوز أَن يكون أَراد به الكذب ، وهو الأَلْق والأَوْلَق ، قال : وفيه ثلاث لغات : أَلْق وإلْق ، بفتح الهمزة وكسرها ، ووَلْق ، والفعل من الأَول أَلَقَ يأْلِقُ ، ومن الثاني ولَقَ يلِقُ ‏ .
      ‏ ويقال : به أُلاق وأُلاس ، بضم الهمزة ، أَي جنون من الأَوْلَق والأَلْس ‏ .
      ‏ ويقال من الأَلْق الذي هو الكذب في قول العرب : أَلَقَ الرجلُ فهو يأْلِقُ أَلْقاً فهو آلِق إذا انبسط لسانه بالكذب ؛ وقال القتيبي : هو من الوَلْق الكذب فأَبدل الواو همزة ، وقد أَخذه عليه ابن الأَنباري لأَن إبدال الهمزة من الواو المفتوحة لا يجعل أَصلاً يقاس عليه ، وإنما يتكلم بما سمع منه ‏ .
      ‏ ورجل إلاق ، بكسر الهمزة ، أَي كذوب ، وأَصله من قولهم برق إلاق أَي لا مطر معه ‏ .
      ‏ والأَلاَّق أَيضاً : الكذاب ، وقد أَلَق يأْلِق أَلْقاً ‏ .
      ‏ وقال أَبو عبيدة : به أُلاق وأُلاس من الأَوْلق والأَلْس ، وهو الجنون ‏ .
      ‏ والإلق ، بالكسر : الذئب ، والأُنثى إلْقة ، وجمعها إلَقٌ ، قال : وربما ، قالوا للقِردة إلقة ولا يقال للذكر إلْق ، ولكن قرد ورُبّاح ؛ قال بشر بن المُعتمِر : تبارَكَ اللهُ وسبحانَه ، مَن بيَدَيهِ النفْعُ والضَّرُّ مَن خَلْقُه في رِزْقه كلُّهم : الذِّيخُ والثًيْتَلُ والغُفْرُ وساكِنُ الجَوّ إذا ما عَلا فيه ، ومَن مَسْكَنُه القَفْرُ والصَّدَعُ الأَعْصَمُ في شاهِقٍ ، وجَأْبةٌ مَسْكَنُها الوَعْرُ والحَيّةُ الصَّمّاء في جُحْرِها ، والتُّتْفُلُ الرائغُ والذَّرُّ وهِقْلةٌ تَرْتاعُ مِن ظِلِّها ، لها عِرارٌ ولها زَمْرُ تَلْتَهِمُ المَرْوَ على شَهْوةٍ ، وحَبُّ شيء عندها الجَمْرُ وظَبْيةٌ تخْضِم في حَنْظَلٍ ، وعقربٌ يُعْجِبها التمْرُ والْقةٌ تُرْغِثُ رُبّاحَها ، والسَّهْلُ والنوْفَلُ والنَّضْرُ "

    المعجم: لسان العرب

  7. قمس
    • " قَمَسَ في الماء يَقْمُِسُ قُمُوساً : انغطَّ ثم ارتفع ؛ وقَمَسَه هو فانقمس أَي غَمَسَه فيه فانغمس ، يتعدّى ولا يتعدّى .
      وكلُّ شيء ينْغَطّ في الماء ثم يرتفع ، فقد قَمَسَ ؛ وكذلك القِنان والإِكام إِذا اضطرب السَّراب حولها قَمَسَت أَي بدَتْ بعدما تخفّى ، وفيه لغة أُخرى : أَقْمَسْته في الماء ، بالأَلف .
      وقَمَسَت الإِكامُ في السَّراب إِذا ارتفعت فرَأَيْتَها كأَنها تطفو ؛ قال ابن مقبل : حتى اسْتَتَبْت الهُدَى ، والبيد هاجِمةٌ ، يَقْمُسنَ في الآلِ غُلْفاً أَو يُصَلِّينا والولدُ إِذا اضطرب في سُخْد السَّلَى قيل : قَمَسَ ؛ قال رؤبة : وقامِسٍ في آلهِ مُكَفَّنِ ، يَنْزُونَ نَزْو اللاعبينَ الزُّفَّنِ وقال شَمِر : قَمَسَ الرجل في الماء إِذا غاب فيه ، وقَمَسَت الدَّلْوُ في الماء إِذا غابت فيه ، وانْقَمَسَ في الرَّكِيَّة إِذا وثَبَ فيها ، وقَمَسْتُ به في البئر أَي رَمَيْت .
      وفي الحديث : أَنه رجَمَ رجلاً ثم صلى عليه ، وقال : إِنه الآن لَيَنْقَمِسُ في رِياضِ الجنة ، وروي : في أَنهار الجنة ، من قَمَسَه في الماء فانقمَسَ ، ويروى ، بالصاد ، وهو بمعناه .
      وفي حديث وفْد مَذْحِج : في مَفازة تُضْحِي أَعلامُها قامِساً ويُمْسي سَرابُها طامساً أَي تَبْدو جبالُها للعين ثم تغيب ، وأَراد كلَّ عَلَم من أَعلامها فلذلك أَفرد الوصف ولم يجمعُه .
      قال الزمخشري : ذكر سيبويه أَن أَفعالاً يكون للواحد وأَن بعض العرب يقول هو الأَنْعام ، واستشهد بقوله تعالى : وإِنَّ لكم في الأَنعام لعِبرة نُسقِيكم مما في بطونه ، وعليه جاء وله : تُضْحِي أَعلامُها قامِساً ، وهو ههنا فاعل بمعنى مفعول .
      وفلانٌ يقامس في سِرّه (* قوله « وفلان يقامس في سره إلخ » عبارة شرح القاموس : وفلان يقمس في سربه إذا كان يختفي مرة ويظهر مرة .) إِذا كان يَحْنَق مرة ويظهر مرة .
      ويقال للرجل إِذا ناظَر أَو خاصم قِرْناً : إِنما يُقامِس حُوتاً ؛ قال مالك بن المتنخل الهذلي : ولكنَّما حُوتاً بِدُجْنَى أُقامِسُ دُجْنَى : موضع ، وقيل إِنما يقال ذلك إِذا ناظَر مَن هو أَعلم منه ، وقامَسْتُه فَقَمَسْته .
      وقَمَسَ الولدُ في بطن أُمِّه : اضطرب .
      والقامِس : الغَوَّاص ؛ قال أَبو ذؤيب : كأَنَّ ابنةَ السَهْمِيِّ دَرَّة قامسٍ ، لها بعد تَقْطِيعِ النُّبُوح وهِيجُ (* قوله « بعد تقطيع النبوح » هكذا في الأصل المعوّل عليه هنا وفيه في مادة وهج بعد تقطيع الثبوج .) وكذلك القَمَّاس .
      والقَمْس : الغَوْص .
      والتقميسُ : أَن يُرْوِي الرجل إِبلَه ؛ والتَغْمِيسُ ، بالغين : أَن يسقِيها دون الرِّيِّ ، وقد تقدم .
      وأَقْمَس الكوكبُ وانقمس : انحطَّ في المغرب ؛ قال ذو الرمّة يذكر مَطراً عند سقوط الثُّرَيَّا .
      أَصابَ الأَرضَ مُنْقَمَسُ الثريا ، بِساحِيةٍ ، وأَتْبَعَها طِلالا وإِنما خَّص الثريا لأَنه زعم أَن العرب تقول : ليس شيء من الأَنْواء أَغْزَر من نَوْء الثريا ، أَراد أَن المطر كان عند نَوء الثريا ، وهو مُنْقَمَسها ، لغَزَارة ذلك المطر .
      والقاموس والقَومَس : قعر البحر ، وقيل : وسَطه ومُعظمه .
      وفي حديث ابن عباس : وسُئل عن المَدّ والجَزْر ، قال : مَلَك موكَّل بقاموس البحر كلما وضَع رجلَه فيه فاضَ وإِذا رفعها غاضَ أَي زاد ونقَس ، وهو فاعُولٌ من القَمْس .
      وفي الحديث أَيضاً :، قال قولاً بلغ به قاموس البحر أَي قَعْرَه الأَقصى ، وقيل : وسَطه ومُعظمه ؛ قال أَبو عبيد : القاموس أَبعد موضع غَوْراً في البحر ، قال : وأَصل القَمْس الغَوْس .
      والقَوْمَسُ : الملِك الشريف .
      والقَوْمَسُ : السيد ، وهو القُمَّسُ ؛ عن ابن الأَعرابي ؛

      وأَنشد : وعَلِمْتُ أَني قد مُنِيتُ بِنَيْطَلٍ ، إِذ قيل : كان من ال دَوْفَنَ قُمَّسُ والجمع قَمامِس وقَمامِسَة ، أَدخلوا الهاء لتأْنيث الجمع ، وقُومِس : موضع ؛ قال أَحد الخوارج : ما زالت الأَقدارُ حتى قَذَفَْني بقُومِسَ بين الفَرَّجان وصُول (* قوله « بين الفرجان » هكذا في الأصل ، مشدد الراء وعليه يستقيم وزن البيت ، ولكن اسم الموضع بإسكان الراء كما في معجم ياقوت والقاموس وكذا للمؤلف في مادة فرج .) وقامِس : لغة في قاسِم .
      "

    المعجم: لسان العرب

  8. موس
    • " رجل ماسٌ مثل مالٍ : خفيف طيَّاش لا يلتفت إِلى موعظة أَحد ولا يقبل قولَه ؛ كذلك حكى أَبو عبيد ، قال : وما أَمْساه ، قال : وهذا لا يوافق ماساً لأَن حرف العلة في قولهم ماسٌ عَيْنٌ ، وفي قولهم : ما أَمساه لامٌ ، والصحيح أَنه ماسٍ على مثال ماشٍ ، وعلى هذا يصح ما أَمساه .
      والمَوْس : لغة في المَسْيِ ، وهو أَن يُدْخِلَ الراعي يده في رَحِم الناقة أَو الرَّمَكَةِ يمسُط ماءَ الفحل من رحمها اسِتْلآماً للفَحْل كراهِية أَن تحمِل له ؛ قال الأَزهري : لم أَسمع المَوْس بمعنى المَسْيِ لغير الليث ، ومَيْسون فَيْعُول من مسَنَ أَو فَعْلُون من مَاسَ .
      والمُوسَى : من آلة الحديد فيمن جعلها فُعْلَى ، ومن جعلها من أَوْسَيْتُ أَي حَلَقْت ، فهو من باب وسى ؛ قال الليث : المَوْس تأْسيس اسم المُوسَى الذي يحلق به ، قال الأَزهري : جعل الليث موسى فُعْلى من المَوْس ، وجعل الميم أَصلية ولا يجوز تنوينه على قياسه .
      ابن السكيت : تقول هذه موسى جَيِّدة ، وهي فُعْلى ؛ عن الكسائي ؛ قال : وقال الأُموي : هو مذكر لا غير ، هذا موسى كما تَرَى ، وهو مُفْعَلٌ من أَوْسَيْتُ رأْسه إِذا حلقته بالمُوسَى ؛ قال يعقوب : وأَنشد الفراء في تأْنيث الموسَى : فإِن تَكُنِ المُوسَى جَرَتْ فَوْقَ بَطْنِها ، فَمَا وُضِعَتْ إِلا وَمَصّانُ قاعِد وفي حديث عمر ، رضي اللَّه عنه : كَتَبَ أَن يَقْتُلوا من جَرَت عليه المَواسِي أَي من نبتَتْ عانته لأَن المواسي إِنما تَجْرِي على من أَنْبَت ، أَراد من بَلَغ الحُلُم من الكُفَّار .
      وموسى اسم النبي ، صلوات اللَّه على محمد نبينا وعليه وسلم ، عربيٌّ مُعَرَّبٌ ، وهو مُو أَي ماء ، وسا أَي شجر لأَن التابوت الذي فيه وجد بين الماء والشجر فسمي به ، وقيل : هو بالعبرانية موسى ، ومعناه الجذب لأَنه جذب من الماء ؛ قال الليث : واشتقاقه من الماء والساج ، فالمُو ماءٌ وسَا شجر (* قوله « وسا شجر » مثله في القاموس ، ونقل شارحه عن ابن الجواليقي أَنه بالشين المعجمة .) لحال التابوت في الماء ، قال أَبو عمرو : سأَل مَبْرَمان أَبا العباس عن موسى وصَرْفِه ، فقال : إِن جعلته فُعْلى لم تَصْرفه ، وإِن جعلته مُفْعَلاً من أَوْسَيْتَه صرفته .
      "

    المعجم: لسان العرب

أمثلة سياقية: قاموس
إِنَّ مَلَكًا مُوَكَّلٌ بقَامُوسِ الْبحْرِ ، فَإِذَا وَضَعَ رِجْلَهُ فَاضَتْ ، وَإِذَا رَفَعَهَا غَاضَتْ '' ، وقَالَ عبد الله بن أحمد : حَدَّثَنِي إِبرَاهِيمُ بنُ دِينَارٍ ، حَدَّثَنَا صَالِحُ بنُ صَباحٍ ، عَنْ أَبيهِ ، عَنْ أَشْرَسَ ، عَنِ ابنِ عَباسٍ ، مِثْلَهُ . (حديث)

سفنُ الأعمارِ إِذا تجري بنا ... ليس في قاموسِها خيرٌ وشَرْ (شعر)

كلمات قريبة

  1. قمس
    • قمس - ج ، قمامس وقمامسة
      1 - قمس : سيد شريف . 2 - قمس : رتبة كهنوتية عند الأقباط المسيحيين .

    المعجم: الرائد

  2. انْقمَسَ
    • انْقمَسَ الكوكبُ : غَرَب .
      و انْقمَسَ في الماء : وَثَبَ فيه .

    المعجم: المعجم الوسيط

  3. أَقْمَسَ
    • أَقْمَسَ الكوكبُ : انحَطَّ في المغرب .
      و أَقْمَسَ فلانًا في الماء : غمَسَه فيه .

    المعجم: المعجم الوسيط

  4. تَقَامَسَ
    • تَقَامَسَ الصِّبيانُ في الماء : غطَّ بعضُهم بعضًا فيه .

    المعجم: المعجم الوسيط

  5. تَقامَس
    • تقامس - تقامسا
      1 - تقامس القوم في الماء : غمس بعضهم بعضهم الآخر فيه

    المعجم: الرائد

  6. أَقْمَس
    • أقمس - إقماسا
      1 - أقمس الكوكب : غاب . 2 - أقمسه في الماء : غمسه فيه . 3 - أقمس الولد في البطن : اضطرب .

    المعجم: الرائد

  7. قمس
    • " قَمَسَ في الماء يَقْمُِسُ قُمُوساً : انغطَّ ثم ارتفع ؛ وقَمَسَه هو فانقمس أَي غَمَسَه فيه فانغمس ، يتعدّى ولا يتعدّى .
      وكلُّ شيء ينْغَطّ في الماء ثم يرتفع ، فقد قَمَسَ ؛ وكذلك القِنان والإِكام إِذا اضطرب السَّراب حولها قَمَسَت أَي بدَتْ بعدما تخفّى ، وفيه لغة أُخرى : أَقْمَسْته في الماء ، بالأَلف .
      وقَمَسَت الإِكامُ في السَّراب إِذا ارتفعت فرَأَيْتَها كأَنها تطفو ؛ قال ابن مقبل : حتى اسْتَتَبْت الهُدَى ، والبيد هاجِمةٌ ، يَقْمُسنَ في الآلِ غُلْفاً أَو يُصَلِّينا والولدُ إِذا اضطرب في سُخْد السَّلَى قيل : قَمَسَ ؛ قال رؤبة : وقامِسٍ في آلهِ مُكَفَّنِ ، يَنْزُونَ نَزْو اللاعبينَ الزُّفَّنِ وقال شَمِر : قَمَسَ الرجل في الماء إِذا غاب فيه ، وقَمَسَت الدَّلْوُ في الماء إِذا غابت فيه ، وانْقَمَسَ في الرَّكِيَّة إِذا وثَبَ فيها ، وقَمَسْتُ به في البئر أَي رَمَيْت .
      وفي الحديث : أَنه رجَمَ رجلاً ثم صلى عليه ، وقال : إِنه الآن لَيَنْقَمِسُ في رِياضِ الجنة ، وروي : في أَنهار الجنة ، من قَمَسَه في الماء فانقمَسَ ، ويروى ، بالصاد ، وهو بمعناه .
      وفي حديث وفْد مَذْحِج : في مَفازة تُضْحِي أَعلامُها قامِساً ويُمْسي سَرابُها طامساً أَي تَبْدو جبالُها للعين ثم تغيب ، وأَراد كلَّ عَلَم من أَعلامها فلذلك أَفرد الوصف ولم يجمعُه .
      قال الزمخشري : ذكر سيبويه أَن أَفعالاً يكون للواحد وأَن بعض العرب يقول هو الأَنْعام ، واستشهد بقوله تعالى : وإِنَّ لكم في الأَنعام لعِبرة نُسقِيكم مما في بطونه ، وعليه جاء وله : تُضْحِي أَعلامُها قامِساً ، وهو ههنا فاعل بمعنى مفعول .
      وفلانٌ يقامس في سِرّه (* قوله « وفلان يقامس في سره إلخ » عبارة شرح القاموس : وفلان يقمس في سربه إذا كان يختفي مرة ويظهر مرة .) إِذا كان يَحْنَق مرة ويظهر مرة .
      ويقال للرجل إِذا ناظَر أَو خاصم قِرْناً : إِنما يُقامِس حُوتاً ؛ قال مالك بن المتنخل الهذلي : ولكنَّما حُوتاً بِدُجْنَى أُقامِسُ دُجْنَى : موضع ، وقيل إِنما يقال ذلك إِذا ناظَر مَن هو أَعلم منه ، وقامَسْتُه فَقَمَسْته .
      وقَمَسَ الولدُ في بطن أُمِّه : اضطرب .
      والقامِس : الغَوَّاص ؛ قال أَبو ذؤيب : كأَنَّ ابنةَ السَهْمِيِّ دَرَّة قامسٍ ، لها بعد تَقْطِيعِ النُّبُوح وهِيجُ (* قوله « بعد تقطيع النبوح » هكذا في الأصل المعوّل عليه هنا وفيه في مادة وهج بعد تقطيع الثبوج .) وكذلك القَمَّاس .
      والقَمْس : الغَوْص .
      والتقميسُ : أَن يُرْوِي الرجل إِبلَه ؛ والتَغْمِيسُ ، بالغين : أَن يسقِيها دون الرِّيِّ ، وقد تقدم .
      وأَقْمَس الكوكبُ وانقمس : انحطَّ في المغرب ؛ قال ذو الرمّة يذكر مَطراً عند سقوط الثُّرَيَّا .
      أَصابَ الأَرضَ مُنْقَمَسُ الثريا ، بِساحِيةٍ ، وأَتْبَعَها طِلالا وإِنما خَّص الثريا لأَنه زعم أَن العرب تقول : ليس شيء من الأَنْواء أَغْزَر من نَوْء الثريا ، أَراد أَن المطر كان عند نَوء الثريا ، وهو مُنْقَمَسها ، لغَزَارة ذلك المطر .
      والقاموس والقَومَس : قعر البحر ، وقيل : وسَطه ومُعظمه .
      وفي حديث ابن عباس : وسُئل عن المَدّ والجَزْر ، قال : مَلَك موكَّل بقاموس البحر كلما وضَع رجلَه فيه فاضَ وإِذا رفعها غاضَ أَي زاد ونقَس ، وهو فاعُولٌ من القَمْس .
      وفي الحديث أَيضاً :، قال قولاً بلغ به قاموس البحر أَي قَعْرَه الأَقصى ، وقيل : وسَطه ومُعظمه ؛ قال أَبو عبيد : القاموس أَبعد موضع غَوْراً في البحر ، قال : وأَصل القَمْس الغَوْس .
      والقَوْمَسُ : الملِك الشريف .
      والقَوْمَسُ : السيد ، وهو القُمَّسُ ؛ عن ابن الأَعرابي ؛

      وأَنشد : وعَلِمْتُ أَني قد مُنِيتُ بِنَيْطَلٍ ، إِذ قيل : كان من ال دَوْفَنَ قُمَّسُ والجمع قَمامِس وقَمامِسَة ، أَدخلوا الهاء لتأْنيث الجمع ، وقُومِس : موضع ؛ قال أَحد الخوارج : ما زالت الأَقدارُ حتى قَذَفَْني بقُومِسَ بين الفَرَّجان وصُول (* قوله « بين الفرجان » هكذا في الأصل ، مشدد الراء وعليه يستقيم وزن البيت ، ولكن اسم الموضع بإسكان الراء كما في معجم ياقوت والقاموس وكذا للمؤلف في مادة فرج .) وقامِس : لغة في قاسِم .
      "

    المعجم: لسان العرب

لديك اجابه شاركها معنا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع ذات صلة